الصفحة الرئيسيةالصناعاتالمياه ومياه الصرفالمضخات التمعجية توفر نسبة فاقد أقل عند معالجة مياه الصرف

المضخات التمعجية توفر نسبة فاقد أقل عند معالجة مياه الصرف

احتاجت مدينة إيجان في شرق ولاية مينيسوتا بالولايات المتحدة إلى مضخة قادرة على توزيع جرعات دقيقة بنسبة 15% من هيبوكلوريت الصوديوم من أجل وحدة معالجة مياه الصرف لديها.
 
تتمتع مادة هيبوكلوريت الصوديوم بخصائص مميزة في عمليات التطهير، وتُستخدم في معالجة الفضلات السائلة لقتل البكتريا قبل إطلاقها مجددًا في البيئة المحيطة، كما تستخدم في معالجة المياه كواحدة من الطرق الأساسية لتطهير مياه الشرب. ويمثل ضخ هذه المادة تحديًا كبيرًا، حيث إنها تميل إلى إطلاق الغاز أثناء ضخها، مما يتسبب في انسداد بعض المضخات كالمضخات الغشائية بفضل تكوّن حاجز من البخار.

بعد تقييم عدد من المضخات من جهات تصنيع مختلفة، قرر القائمون على الأمر في المدينة استخدام مضخة Verderflex VF10 الخرطومية التمعجية لهذه المهمة.
 
إذ سيتم وضع عشر مضخات قيد الاستخدام الفوري في هذه المنطقة الجديدة بوحدة المعالجة. علمًا بأن كل واحدة من مضخات (Verderflex VF10) قادرة على تحقيق معدل تدفق يصل إلى 48 جالون أمريكي في الساعة، والعمل بضغط يصل إلى 175 رطل لكل بوصة مربعة. ويمكن لمضخات (Verderflex) أن تضخ كلا من الغاز والسائل، بما يضمن تقديم جرعة متناسقة لتدفقات السائل.

تعتبر المضخات التمعجية هي الخيار المثالي لتوزيع جرعات هيبوكلوريت الصوديوم، ويمكن ملاحظة وجود مضخات (Verderflex) بوحدات معالجة الفضلات السائلة في جميع أنحاء العالم.

يظل السائل المراد توزيعه على جرعات محصورًا كليًا داخل خرطوم مطاطي إلى أن يتم ضغطه بواسطة محور دوار ليدفع السائل على طول الخرطوم. وعند تدوير الخرطوم ينتج نوع من الفراغ الذي يؤدي بدوره إلى سحب المزيد من السائل. تُعرف هذه العملية باسم التمعج، وهي ما يجعل المضخة التمعجية تحتل المقام الأول عند الاختيار بين مضخات القياس. وتتيح الاختلافات في نوع الخرطوم القدرة على توزيع مادة الهيبوكلوريت بقوة منخفضة أو بقوة عالية.
 
تحتاج وحدات معالجة الفضلات السائلة للعمل بأكبر قدر من الكفاءة من حيث التكلفة، وقد استحسن القائمون على العمل بمدينة إيجان ميزة العمر الافتراضي الطويل للخرطوم الذي يتمتع به خرطوم (Verderflex) فضلاً عن سهولة صيانته عندما يتطلب الأمر تغييره.
 
"نحن سعداء حقًا بالتجهيزات في وحدة معالجة الفضلات السائلة بمدينة إيجان. لقد فكرنا في العديد من المضخات الأخرى لهذا التطبيق، لكن في النهاية أعطينا الأولوية لسهولة الصيانة والموثوقية الثابتة والعمر الافتراضي الاستثنائي لخرطوم مضخة Verderflex فضلاً عن تصميمه الفائق. ونتيجة لهذا الاختيار، قام مشروع مشابه يقع بالقرب منا باختيار مضخة Verderflex للأسباب ذاتها، كما اشترى عميل ثالث في الولاية مضخة Dura جديدة عقب سماعه كل التعليقات الإيجابية والمزايا الجديدة لهذا التصميم. لقد أثبتت هذه المضخات نجاحًا كبيرًا في مجال عملنا". -- توم إيزمون، مدير المبيعات الوطنية، مضخات (GPM) (موزع رئيسي لمنتجات Verderflex في الولايات المتحدة).
 
بسبب عملية الضخ التي تستخدمها المضخات التمعجية، يكون الخرطوم هو الجزء الوحيد الذي يتصل بالسائل الذي يجري ضخه. ولا يعني هذا أن هذه المضخة صحية ومانعة للتسرب فحسب، بل إنها أيضًا لا تحتوي على أية أجزاء متحركة يمكن أن تتعرض للتوقف أو التلف. وإجراء الصيانة الوحيد الذي يمكن القيام به هو تغيير الخرطوم، وهو إجراء يتم بشكل سريع وفعال بحيث يقلل من زمن التعطل إلى أدنى حد ممكن ويقلص من التكاليف ويرفع نسبة الأرباح.