الصفحة الرئيسيةمجموعة المنتجاتالمضخات الخرطومية والأنبوبية الصناعية التمعجية من Verderflexمجموعة Verderflex DuraDura 7ما الميزة من استخدام مضخات الجرعات عالية الضغط قليلة الكمية دورا 5 ودورا 7؟

ما الميزة من استخدام مضخات الجرعات عالية الضغط قليلة الكمية دورا 5 ودورا 7؟

• الجرعات عالية الضغط قليلة الكمية:  توفر مضخات دورا 5 ودورا 7 تدفقات مستقرة تقل كميتها عن 1 لتر في الساعة بضغط 5 أو 8 بار في نظام المضخة ذات الخرطوم المقوى.

• عملية ضخّ لا تحتاج إلى مراقبة لسوائل الغازات: تستخدم المجالس البلدية عادة هايبوكلوريت الصوديوم ("هايبو") لتطهير مياه الشرب وتستخدم صناعة الأغذية الهايبو؛ لمنع التلوث بالبكتريا.  وعندما يتم ضخه، فإن الغازات المنبعثة من الهايبو تتبخر لتغلق غرفة مضخة الغشاء مما يترتب عليه تفريغ الغازات من الصمامات.  غالبًا ما يتم ضبط المضخات على "جرعة زائدة" لتعويض الفقد في الأداء الذي يؤدي بدوره إلى زيادة الاستخدام الكيميائي.  تعتبر هذه المضخات من الحلول التي أثبتت كفاءتها وتعالج كذلك مشكلات التبلر.

• القضاء على تكاليف التآكل نتيجة الكشط: يعتبر الكلس أو الليمون الحامض أو الكالكميلش أحد أشهر كيماويات الضبط المستخدمة في معالجة المياه ومعالجة مياه الصناعة المستعملة لإعادة استخدامها والتحكم في حموضة العملية.  تعتبر جزيئات الكلس كاشطة جدًا وتسبب تآكلاً كبيرًا للأجزاء الثابتة والصمام مما يترتب عليه تحمل تكاليف عالية جدًا بالنسبة لمالك المضخة.  تتمتع فيردرفليكس بخبرة لسنوات طويلة في حل مشكلات المضخات وتعتبر المضخات المتمعّجة مقبولة باعتبارها الحل الذي أثبت كفاءته بدون صمامات لضخّ الكلس، وتأتي الآن مضخات دورا 5 ودورا 7 لتقدم هذا الأداء المتميز بمعدل تدفق منخفض.

• تقليل الاستخدام الكيميائي: تقدم المضخّات المتمعجة حركة ضخّ رقيقة ذات جزّ منخفض من شأنه أن يحافظ على حجم الجزيئات ويقلل كميات كيماويات التلبّد.  وعلى العكس، تؤدي الحلول التقليدية غالبًا إلى جزّ الجزيئات المتبلدة مما يترتب عليه زيادة استخدام الكيماويات ويؤدي في النهاية إلى تكاليف تشغيل أعلى.  والآن تحقق دورا 5 ودورا 7 هذه الفوائد والميزات مع معدلات تدفق ومعدلات كيماويات منخفضة.

• القضاء تمامًا على تكاليف الانسداد: تؤدي لزوجة المواد إلى تعرض المضخات المترية للانسداد مما يتطلب التدخل لصيانتها.  بينما تستخدم دورا 5 و7 خراطيم مقوّاة لتوليد عملية امتصاص قوية للقضاء على كل من تنوع الأداء الذي تسببه لزوجة التقلبات وتكاليف الصيانة المترتبة على الانسداد. بالإضافة إلى ذلك، تسمح دورا 5 و7 القابلة للانعكاس بشكل حقيقي للمضخات للعمل في الاتجاه العكسي وإزالة الانسداد على عكس مضخات الأنابيب غير المتناظرة حيث تتغير معدلات التدفق تبعًا لاتجاه الضخّ.

• التبلر: تتعرض العديد من المواد المفاعلة للتبلر في حالة إعاقة تدفق المواد الكيماوية لتغطي القواعد مما يؤدي إلى حدوث فقد في كفاءة الأداء بينما تحافظ مضخات دورا 5 و7 المقاومة للتآكل على معدلات التدفق.

• عدم الحاجة إلى تقوية الأنابيب: تستخدم بعض المضخات المتمعّجة أطوالاً ممتدة من الأنابيب غير المقواة والتي تتطلب التعزيز والتقوية بعد التشغيل الأولي لها.  أما بالنسبة لخراطيم دورا 5 و7، فكل ما عليك هو تركيبها ونسيانها.

• تحضير جاف حقيقي: يصل التحضير الجاف لدورا 5 ودورا 7 إلى 9.5متر من المياه بالمقارنة بأقل من 5 متر من التحضير المبلل المرتبط مع المضخات القرصية.  نجحت دورا 5 ودورا 7 الآن في القضاء على الحاجة إلى التبليل والتحضير المسبق في أنظمة التغذية الكيماوية ذات الكميات الأقل.

• مشكلات التوقف بسبب التشغيل الجاف: لا تقبل مضخات التجويف بالتتابع أي انقطاع أو توقف في خطوط تغذية السائل وإلا تكون النتيجة احتراق الأجزاء الساكنة ومزيد من الأعطال والتوقف.  يتم تشحيم خراطيم دورا 5 ودورا 7 من الخارج وتوفر عملية ضخ ذات معدلات تدفق منخفضة مؤكّدة من المشغّل ولا تحتاج إلى مراقبة.

• لا توجد أجهزة مساعدة: تحتاج الحلول المترية القياسية إلى صمامات ضغط خلفي وقاعدة وتخفيض الغاز.  يؤدي استخدام دوارات الإقفال الموجودة في دورا 5 و7 إلى تبسيط عمليات التركيب والقضاء على الحاجة إلى الأجزاء الإضافية من خلال المحافظة على انفصال بين خطوط التزويد والطرد.

• تسليم مستقر للسوائل: تخسر العديد من المضخات المترية الدقة عندما تتغير معدلات التدفق أو مستويات الضغط في النظام، إلا أن التعويض القوي لخراطيم دورا 5 و7 يوفر دقة جرعة ثابتة حتى في ظل ظروف التشغيل المتغيرة.

• احتواء ثانوي مرتفع: يتم احتواء السائل الذي يتم ضخه بالكامل داخل خراطيم دورا 5 و7 ذات الضغط العالي ويتم احتواء كل خرطوم بشكل كامل داخل غلاف هيكل تغليف المضخّة.  وينتج عن ذلك احتواء ثانوي مرتفع، والذي يسمح بالحماية المسبقة ضد التسرب وقد يقضي تمامًا على سدود التسريب الخاصة.

• حد مرتفع من الحماية والمشابك الآمنة: إن قلب دورا 5 و7 هو الخرطوم المقوى مع ضغط مرتفع يزيد عن 80 بار (1150 رطل في البوصة) على العكس من الأنابيب غير المقوّاة التي يمكن أن تنفجر بسهولة وتعتمد على وصلات متموّجة بخلاف نظام المشابك الدقيقة التي تتحمل الضغط المرتفع في دورا 5 ودورا 7.

• كفاءة أداء لزجة عالية: تفرض مضخات الجرعات القرصية على العملاء استخدام أطراف سوائل خاصة أكثر تعقيدًا لسوائل 200 CPS ويؤدي استرداد الأنابيب غير المقواة إلى تقييد سرعات تشغيل مضخات الأنابيب.  يترتب على التعويض القوي الذي تتمتع به الخراطيم المقواة لدورا 5 ودورا 7 تقديم عملية ضخّ خالية من المشكلات لسوائل 1000 CPS بلس والقضاء على تموّجات التدفق دون الحاجة إلى استخدام أجزاء إضافية.

• سهولة الصيانة: لا تتعلق سهولة تغيير الخرطوم إلا بالسائل المتدفق.  تقل كثيرًا فترات التوقف من خلال الصيانة غير الدورية وتعيش الخراطيم لآلاف الساعات.  يستطيع العمال ذوو المهارة المتوسطة تنفيذ عمليات الاستبدال، مما يؤدي إلى الحد من التكاليف الإجمالية لامتلاك حلول المضخات.

• عناصر بسيطة لتحكم المستخدم: لا تحتاج مضخات الخراطيم إلى لوحات مفاتيح محلية معقدة.  يمكن التحكم في مضخات دورا 5 ودورا 7 عن بعد من خلال المحولات مما ينهي المشكلات أمام المشغّل ويحافظ على بساطة وسهولة نظام التحكم.  ويمكن أن تكون هذه العاكسات العلامة التجارية القياسية للموقع التي تساعد بشكل زائد على تبسيط متطلبات دعم نظام التحكم.

• كفاءة أداء قابلة للترقية: تشتمل دورا 5 ودورا 7 على نفس الهيكل وإطارات التركيب التي تستخدمها دورا 10.  ففي حالة تغير احتياجات النظام، يمكن بسهولة ترقية معدلات التدفق في الموقع أو تخفيضها من خلال استبدال الخراطيم وعدد من المستلزمات المحدودة.